… و كانت النجمة الثانية

عدد المشاهدات: 1117
champs-can2019-07

توجت الجزائر بلقب كأس الأمم الافريقية لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخها بعد الفوز 1-صفر على السنغال في المباراة النهائية في القاهرة يوم الجمعة.

وأعاد الفريق الوطني الكرّة، بانتصاره على السنغال بعدما تغلب عليه بالنتيجة ذاتها في دور المجموعات خلال البطولة.
وكان لبغداد بونجاح كلمته في هذه المقابلة العويصة تكتيكيا، للفوز باللقب حيث سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الثانية من المباراة التي أقيمت في استاد القاهرة وسط حضور جماهيري جزائري كبير وعقب حفل إختتام مبهر.

ففي الدقيقة الثانية من عمر المبارات، تلقى مهاجم السد القطري تمريرة من إسماعيل بن ناصر، الحائز على جائزة أفضل لاعب في البطولة، وسدد كرة من عند حدود منطقة الجزاء ارتطمت بقدم المدافع ساليو سيس فغيرت اتجاهها لتخدع الحارس ألفريد جوميز وتسكن شباك أسود الترانغا.

و كان رد فعل الفريق السنغالي هجومي محض، ألزم محاربي الصحراء بالتراجع التكتيكي، وقد طغت الإهتياجية على زمام الأمور حيث ارتكب المنتخب الوطني 32 خلال المباراة، عقب تقدمه.

وكادت السنغال،التي خسرت نهائي نسخة 2002 في مالي بركلات الترجيح أمام الكاميرون، أن تدرك التعادل بعد مرور نصف ساعة من البداية بتسديدة قوية من ركلة حرة لهنري سايفت لكنها استقرت في يد الحارس رايس مبولحي.

وواصلت السنغال ضغطها واستقبل مباي نيانغ تمريرة رائعة وسدد بقوة من خارج المنطقة لكنها علت المرمى في الدقيقة 38.
وفي الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول سقط سار داخل المنطقة بعد التحام مع بن ناصر ليطالب لاعبو السنغال بركلة جزاء لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

algerie-champion-afrique2019

وواصلت السنغال ضغطها لإدراك التعادل مع بداية الشوط الثاني ومرر ماني إلى نيانغ داخل منطقة الجزاء لكنه تعثر في الكرة وأضاع فرصة خطيرة في الدقيقة 51
واحتسب الحكم الكاميروني سيدي أليوم ركلة جزاء للسنغال بعد لمسة يد ضد عدلان قديورة عقب تمريرة إسماعيليا سار العرضية لكنه تراجع عن قراره بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد.

وبعدها بثلاث دقائق أرسل يوسف سابالي تسديدة هائلة من خارج المنطقة أنقذها رايس وهاب مبولحي، الحائز على جائزة أفضل لاعب في المباراة، ببراعة وحولها إلى ركلة ركنية.

وعادت الجزائر لتتبادل الهجمات مع السنغال حيث سدد يوسف بلايلي نحو المرمى لترتطم الكرة في رأس أحد المدافعين لكنها ذهبت أعلى المرمى في الدقيقة 74.

وكاد أن ينفرد بونجاح بمرمى غوميز قبل النهاية بتسع دقائق لكنه سقط على الأرض ليطالب بركلة جزاء وأشار الحكم الكاميروني باستمرار اللعب.
وبعدها بدقيقة واحدة ارتدت كرة من دفاع الجزائر ليسددها سار مباشرة من مدى قريب لكنها ذهبت أعلى المرمى.

وقبل النهاية بدقيقتين أرسل البديل كريبن دياتا تسديدة قوية من ركلة حرة ذهبت أعلى مرمى مبولحي الذي حافظ على تفوق الخضر للنهاية.
وصنع لاعبو الفريق الوطني ممرا شرفيا للاعبي السنغال قبل تسلم الميداليات من الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي والسويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي.