وفاة المجاهد الفريق قايد صالح: الرئيس تبون يقرر حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام

عدد المشاهدات: 908
obseques_general_Gaid_Salah

قرر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اعلان حداد وطني لمدة ثلاثة ايام على اثر وفاة نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، حسب ما افاد به اليوم الاثنين بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان “على اثر وفاة المجاهد الفريق احمد قايد صالح، قرر رئيس الجمهورية، وزير الدفاع الوطني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيد عبد المجيد تبون، اعلان حداد وطني لمدة ثلاثة ايام ولمدة سبعة ايام بالنسبة لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي”.

وقد أكدت وزارة الدفاع الوطني، يوم الاثنين، أن الجزائر فقدت بوفاة الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، “أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام”.

وجاء في برقية تعزية للوزارة : “انتقل الى رحمة الله المجاهد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الذي فاجأه الأجل المحتوم صباح هذا اليوم الاثنين 23 ديسمبر 2019 على الساعة السادسة صباحا، بسكتة قلبية ألمت به”.

وبهذا المصاب الجلل –يضيف نفس المصدر– “تفقِد الجزائر أحد رجالاتها الأبطال الذي بقي إلى آخر لحظة وفيا لمساره الزاخر بالتضحيات الجسام التي ما انقطعت منذ أن التحق في سن مبكرة بصفوف جيش التحرير الوطني الذي ترعرع في أحضانه وتشرب منه جنديا فضابطا فقائدا مجاهدا عقيدته الوفاء للوطن والشعب”.

واستطردت وزارة الدفاع الوطني في بيانها قائلة : “إنها لفاجعة أليمة قاسية أن تـودع الجزائر في هذا الوقت بالذات ء وعلى حين غرة ء قائدا عسكريا بمآثر وخصال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وهو المجاهد الذي صان الأمانة وحفظ الوديعة وأوفى بالعهد في فترة من أصعب الفترات التي اجتازتها البلاد، لما حباه الله به من حكمة وتبصر وصفاء ووفاء للجزائر وللشهداء الأبرار ومن إخلاص للشعب الجزائري الأبي، إخلاص تشهد عليه المرافقة الوطنية الصادقة والعمل الدؤوب المثابر على المرور بالجزائر إلى بر الأمن والأمان، آمنة مستقرة وشامخة”.

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم وزارة الدفاع الوطني، بكافة إطاراتها وأفرادها من ضباط وضباط صف وجنود ومستخدمين مدنيين، ب”أخلص عبارات التعازي وأصدق مشاعر المواساة إلى كل الشعب الجزائري وإلى عائلة الفقيد، متضرعين إلى المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه في زمرة الصديقين والشهداء والصالحين وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان”.