نقل بقايا الفسيفساء الأثرية المكتشفة بجيجل إلى المتحف

عدد المشاهدات: 59
فسيفساء_جيجل

تم نقل حوالي “ثلاثين قطعة أثرية” لفسيفساء مستخرجة من موقع اكتشاف بالصدفة في ولاية جيجل إلى المتحف العمومي “كتامة” بالمدينة “لحفظها” من أضرار إضافية، حسبما أفاد بيان لوزارة الثقافة والفنون.
وأوضح البيان أن الاشغال في موقع الاكتشاف تم “تجميدها” من قبل مصالح البلدية التي “علقت رخصة البناء” وقامت بتأمين الموقع.وأضاف ذات المصدر أن الفرق المتخصصة من المركز الوطني للبحث في علم الآثار التي أوفدت الى عين المكان تواصل خبرتها.
كما قدمت مصالح مديرية الثقافة والفنون بولاية جيجل بإيداع شكوى ضد المرقي العقاري المكلف بالمشروع لعدم إعلانه عن الاكتشاف وفقا لأحكام القانون 98-04 المتعلق بحماية التراث.
يذكر أن العثور على الفسيفساء المزخرفة جاء عقب قيام أحد الخواص بتهديم بناية قديمة بوسط مدينة جيجل والشروع في بناء أخرى جديدة.
وأكد الخميس الماضي الياس عريفي موفد من وزارة الثقافة والفنون وباحث في علم الآثار بالمركز الوطني للبحث في علم الآثار بالجزائر أن عملية المعاينة التي تم القيام بها اليوم الخميس قد أفضت إلى الوقوف على “تخريب شبه كلي للفسيفساء” مقارنة بالصور والفيديوهات التي بثتها وسائط التواصل الاجتماعي لحظة العثور على اللوحة.