منظمات تدعو مجلس حقوق الانسان الى إيفاد بعثة لرصد جرائم الإحتلال المغربي في الصحراء الغربية

عدد المشاهدات: 525
مضاهرة_سلام_للشعب_الصحراوي

جددت مجموعة جنيف للمنظمات الحقوقية من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية، مطالبتها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إيفاد بعثة لمراقبة الوضع المزري لحقوق الإنسان ورصد جرائم الاحتلال المغربي المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة.

ودعت رابطة الحقوقيين الأمريكيين، نيابة عن 272 منظمة غير حكومية، في بيان شفهي، أمس الاربعاء، أمام الدورة ال46 لمجلس حقوق الإنسان الأممي بجنيف، إلى إعداد تقرير حول الزيارة المرتقبة للبعثة حول وضع حقوق الانسان في الاراضي الصحراوية المحتلة لعرضها فيما بعد أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته المقبلة الـ47 .

وأعربت الرابطة عن قلقها العميق إزاء الانتهاكات الممنهجة والخطيرة لحقوق الإنسان وخرق القانون الدولي الإنساني المرتكبة من طرف الاحتلال المغربي في الاراضي الصحراوية المحتلة، داعية مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان الى تنفيذ الالتزامات التي تعهد بها أمام القمة العالمية للعمل الإنساني، وذلك من خلال الإدانة العلنية لهذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني التي تحدث في الاراضي المحتلة للصحراء الغربية .

وحذرت المجموعة ذاتها، المنظمات الحقوقية من الوضع الخطير السائد في الأراضي المحتلة، بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار الموقع في 1991 برعاية الامم المتحدة، وعدوانه العسكري على المتظاهرين السلميين امام الثغرة غير الشرعية في منطقة الكركرات (اقصى جنوب غرب الصحراء الغربية)، ولا سيما في ظل الارتفاع الرهيب لوتيرة القمع ضد المدنيين الصحراويين، خاصة المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين الذين يحاولون الإبلاغ عن الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال المغربي.

وفي ضوء  هذه الأوضاع المقلقة، شددت الهيئات الحقوقية على الأهمية البالغة للتعجيل في تنفيذ برنامج للتعاون الفني وبناء القدرات مع جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي من أجل ضمان حماية حقوق الإنسان في الإقليم المدرج على قائمة الأقاليم غير المستقلة للأمم المتحدة.