مشاريع إنشاء مزارع للتونة الحمراء في الجزائر خلال 2022

عدد المشاهدات: 185
مزارع_للتونة_الحمراء

تعتزم الجزائر تطوير شعبة التونة الحمراء وتحسين حصتها التي منحتها إياها اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي وذلك عبر إنشاء مزارع للتسمين، حسب ما أعلنته يوم الإثنين مسؤولة بوزارة الصيد البحري و المنتجات الصيدية.
وفي تصريح لها قالت مديرة تطوير الصيد البحري بالوزارة، سارة شنيتي، أن “قطاع الصيد البحري تمكن عبر تمثيليته خلال اجتماعات اللجنة الدولية بعد مفاوضات حثيثة من الحصول على ترخيص بإنشاء مزارع لتسمين التونة الحمراء بقدرة تربية تبلغ 1.800 طن خلال حملة 2022”.

وعقب لقاء تقني متعدد القطاعات حول تحضيرات حملة صيد التونة الحمراء الحية التي ستنطلق في 26 مايو المقبل وتستمر حتى 01 يوليو، أبرزت السيدة شنيتي أهمية تطوير هذه الشعبة بالنسبة للجزائر بالنظر إلى القيمة التسويقية للتونة الحمراء الحية المسمنة في السوق الدولي مقارنة بالتونة المصطادة دون تسمين والتي تعد قيمتها منخفضة.
وتطرقت في هذا الصدد إلى الورشات التي تنظمها الوزارة مع المهنيين من أجل إنشاء هذه المزارع، مؤكدة أن قرارا وزاريا يجري تحضيره لتأطير هذا النشاط الجديد.
وأوضحت أن الحصص الممنوحة للمتعاملين المهتمين بهذا الصيد ستوجه حصريا إلى السوق الدولي، مما سيسمح بتنويع الموارد المائية في البلد.
من جهة أخرى، أشارت ذات المسؤولة إلى تطور هذه الشعبة خلال العشرية الأخيرة، مذكرة أن صيد التونة الحمراء المتواجدة في المياه الوطنية شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة منتقلا من 138،46 طن في 2010 إلى 1.653 طن في 2020.