مسيرات الطلبة تجدّد إصرارها على الوحدة الوطنية و مكافحة الفساد و رحيل رواسب النظام السابق

عدد المشاهدات: 801
marche-etudients-alger-2-7-2019

تواصلت المسيرات السلمية للطلبة الجامعيين يوم الثلاثاء مجددة مطالب “التغيير الجذري للنظام” و “الحفاظ على الوحدة الوطنية” و كذا مواصلة “محاربة الفساد”،

و تراجع حجم “الحراك الطلابي” بشكل ملحوظ مقارنة بالمسيرات السابقة، حيث رفع الطلبة أيضا شعارات تدعو للإفراج عن المتظاهرين الذين تم اعتقالهم في المسيرات السابقة.    

بالغرب الجزائري، خرج طلبة تلمسان في المسيرة الأسبوعية على عكس الولايات الأخرى التي لم تشهد تنظيم مسيرات وهو ما أرجعه البعض للعطلة الصيفية و البعض الاخر لامتحانات نهاية السنة.

و انطلقت المسيرة بتلمسان من كلية الطب بجامعة “أبو بكر بلقائد” إلى غاية مقر الولاية رفع خلالها المشاركون الراية الوطنية و هتفوا شعارات تدعو إلى “تغيير جذري للنظام” و “رحيل رموز النظام” و إطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين و “مكافحة الفساد”،  مجددين دعمهم لمطالب الحراك الشعبي الذي بدأ في 22 فبراير الماضي.

كما خرج العشرات من طلبة و طالبات الجامعات ببعض ولايات شرق البلاد في مسيرات مطالبة ب “تغيير النظام” و “محاسبة الفاسدين” و “الحفاظ على الوحدة الوطنية”.

فبقسنطينة انطلق الطلبة في مسيرة من جامعة الإخوة منتوري باتجاه وسط المدينة حيث عبروا شارعي عبان رمضان و محمد بلوزداد حاملين لافتات تدعو إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية كما رددوا شعار “القبائل خاوتنا”.

و جدد المتظاهرون المطالبة بتطبيق المادتين 7 و 8 من الدستور كما رددوا شعارات “أفلان ديقاج (جبهة التحرير إرحلي) و أرندي ديقاج (التجمع الوطني الديمقراطي إرحل)”، و انتقدوا في نفس الوقت كيفية تعاطي وسائل الإعلام مع أحداث الحراك.

و بسطيف تجمع حوالي 100 طالب أمام المدخل الرئيسي لمقر الولاية و تحديدا بشارع جيش التحرير الوطني و ذلك لمدة قاربت الساعة و رددوا شعارات تطالب بـ”التغيير الجذري للنظام و رحيل رموزه”. 

و بعنابة تجمع حوالي ستين طالبا بساحة الثورة بوسط المدينة مرددين شعارات جددوا من خلالها تمسكهم برفض تنظيم الانتخابات في ظل بقاء من وصفوهم ب”رموز النظام”.

بالولايات الوسطى، شارك مئات الطلبة من ولايات تيزي وزو و البويرة و بجاية في مسيرات لتجديد المطالبة بتغيير جذري في نظام الحكم والمطالبة بالإفراج عن المتظاهرين الذين تم اعتقالهم في المسيرات السابقة و كذا ما اسموهم “سجناء الرأي”.

و رفع المشاركون الذين شرعوا في مسيراتهم من حرمهم الجامعي و جابوا الشوارع الرئيسية لمدن بجاية و تيزي وزو و البويرة لافتات و شعارات تدعوا إلى “جمهورية جديدة تقوم على أساس سيادة القانون واحترام الحريات الديمقراطية” و “احترام الهوية الأمازيغية المعترف بها في الدستور” و “إطلاق سراح المتظاهرين الذين اعتقلوا لحملهم راية الهوية الأمازيغية”.

المصدر الجزائر و.أ.ج