سوناطراك: استثمار 59 مليار دولار على المدى المتوسط

عدد المشاهدات: 1081
Sonatrach_siege

يعتزم مجمع سوناطراك انجاز استثمارات في الجزائر بقيمة 59 مليار دولار على المدى المتوسط و ذلك في إطار إستراتيجية 2030، حسب ما أفاد به يوم الأحد مسؤول سام بالمجمع.

و خلال مشاركته في ندوة بعنوان “مخطط سوناطراك على المدى المتوسط” نظمت في إطار الأيام الإعلامية لسوناطراك حول “فرص الاستثمار للمؤسسات الجزائرية”، كشف نائب الرئيس المكلف بالإستراتيجية و التخطيط و الاقتصاد لدى سوناطراك، السيد فريد غزالي عن أن المجمع يتوقع انجاز استثمارات ب59 مليار دولار على المدى المتوسط بالجزائر منها 8ر45 مليار دولار في الإنتاج و التصدير و 6ر8 مليار دولار في التكرير و البتروكيمياء و 3ر2 مليار دولار في النقل بالأنابيب.

و يتعلق الأمر، حسب نفس المسؤول ب”هدف طموح” خاصة و أن “جميع الشروط مهيأة لنجاح مخطط استثمار المجمع”.

و ذكر في هذا السياق عدة عوامل ستمكن سوناطراك من انجاز استثمارات هامة على الصعيد المحلي على غرار الطلب المتزايد على المنتجات النفطية و تكرير الغاز الطبيعي غير التقليدي مع الإشارة إلى الإمكانيات الضخمة التي تزخر بها الجزائر في مجال الغاز الصخري.

و لدى تطرقه للجانب المتعلق بإنتاج التجهيزات و الهندسة ذكر المسؤول بالدعم الحكومي في مجال سياسة الاندماج مشيرا إلى تفضيل الشراكة بالنسبة للراغبين في الاستثمار في هذا المجال. و سيسمح هذا لسوناطراك بإنجاز مخططها الاستثماري على المدى المتوسط.

و إلى جانب الاستثمار، تطرق السيد غزالي لأهداف إستراتيجية أخرى سطرتها الشركة في أفاق 2030 و منها مضاعفة الحجم السنوي للاكتشافات من خلال رفع الاستكشاف الحدودي و تعزيز نشاط الاستكشاف عموما.

و يهدف المجمع بهذا إلى مضاعفة عدد اكتشافاته من 50 إلى 100 مليون طن معادل بترول سنويا إضافة إلى مضاعفة إنتاجيته في مجال التنقيب. و ذكر أن الهدف المنشود هو الانتقال إلى تطوير 6 أبار و استكشاف 4 أبار سنويا.

من جانب آخر، أشار المسؤول إلى إنشاء مديرية مركزية للهندسة و المناجمنت تابعة لمجمع سوناطراك أوكلت لها مهام مراقبة تكاليف المشاريع الكبرى و رزنامة آجال انجازها .

و بخصوص أهداف المجمع في مجال الطاقات الجديدة ، أشار السيد غزالي إلى أن الهدف المتوخى هو بلوغ حجم إنتاج يقدر بـ 20 مليار متر مكعب سنويا من الموارد غير الاحفورية ليصل الحجم إلى 70 مليار متر3  مع حلول سنة 2040.

أما فيما يتعلق بالطاقة الشمسية تستهدف الشركة حجم إنتاج يقدر بـ 1.300 ميغاواط من الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية ما يسمح بتلبية نحو 80 بالمائة من  حاجيات الشركة في موقع النشاط.

و لدى حديثه عن نشاط التسويق لسوناطراك أضاف ذات المتحدث أن الشركة تتطلع لبيع 50 بالمائة من إنتاجها الغازي في أسواق جديدة و ذلك في إطار الإستراتيجية الجديدة للتسويق المعتمدة من طرف المجمع.

و في مجال الصناعات البتروكيميائية ، أكد ذات المسؤول أن هدف سوناطراك هو وضع أسس صناعة بتروكميائية بتركيز الجهود على المشاريع المستحدثة للقيمة المضافة على غرار مشاريع تبخير الاثلين/غاز البترول المميع مع تنفيذ باقي المشاريع مثل مشروع سلسلة الميثانول و مركب الاثلين.

و في قطاع التكرير يحرص المجمع على تحقيق مشاريعه المسطرة و يتعلق الأمر بمركبي  تكرير النفط بحاسي مسعود  و سكيكدة.

و حسب السيد غزالي فان إستراتيجية سوناطراك في آفاق 2030 ، من شأنها أن ترتقي بالمجمع إلى مصاف الشركات البترولية العالمية الكبرى و الالتحاق بتصنيف الشركات الخمس الأولى عالميا و بلوغ نسبة 55 بالمائة من الاندماج الصناعي الوطني .

من جهته أشار مستشار الرئيس المدير العام لسوناطراك السيد حمودي بوحدودة أنه و ببلوغ نسبة اندماج بـ 55 % في آفاق 2030 و استثمارات تراكمية تقد ر بـ 171 مليار دولار مكافئ ستمكن الشركة من اقتصاد 14 مليار دولار.

و حسبه فان تطوير الاستثمار يعتبر شرطا ضروريا لبلوغ هذا الهدف علما أن المجمع يساعد على استحداث المؤسسات خصوصا تلك الناشطة في قطاع الهندسة المدنية و التعدين و صناعة الأنابيب  و التجهيزات المعدنية و المناولة الصناعية.

و خلال تدخله أشار السيد بوحدودة إلى ضرورة ايلاء أهمية استثنائية للتكوين خصوصا في مجال تصنيع الأنابيب و التلحيم و الكهرباء و مختلف الآلات حيث يجد المجمع نفسه في غالب الأحيان مضطر لاستعانة بالكفاءات الأجنبية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.