المدرب الوطني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، سنذهب للكان من اجل تحقيق انجاز

عدد المشاهدات: 886
Djamel_Belmadi

تطرق المدرب الوطني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي خلال ندوته الصحفية المنعقدة اليوم السبت، بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر) لعدة نقاط و ذلك قبل يومين عن انطلاق تربص “الخضر” تحسبا لكأس إفريقيا للأمم-2019 المقررة بمصر (21 يونيو – 19 يوليو)

وصرح  يلماضي في ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى ( الجزائر العاصمة): ” الموعد الرياضي لا يشكل بالنسبة لي فترة انتقالية وفقط . لا يمكن لاي شخص ان يمنعنا في ان نكون طموحين في الحياة . كان لزاما علينا تغيير الخطاب  مع اللاعبين ولا نكتفي بالقول اننا سنذهب من اجل تحقيق انجاز جيد او تسيير مباراة بعد مباراة . يغمرنا طموح لافتكاك الكاس . يتوجب عليّ تغيير الخطاب وهذه هي استراتجيتي  وطريقة عملي . بالمقابل لا اضمن اي  شيئ ، لا  أريد ان اسمع من بعض الاشخاص ان فشلت في حالة ما لم نفز بالكأس . كلنا سيعمل من أجل تحقيق هذا الهدف. “

وتلعب الجزائر كاس امم افريقيا-2019 ضمن المجموعة الثالثة، الى جانب السنيغال، كينيا وتنزانيا. ويفتتح المنتخب الوطني اولى لقاءاته يوم 23 يونيو امام كينيا، قبل مواجهة  السينغال في 27 يونيو ، ثم تنزانيا في  الفاتح يوليو.

ويبدأ ممثلو الجزائر رسميا تحضيراتهم للموعد الافريقي يوم الاثنين المقبل بالمركز  الفني بسيد موسى قبل ان يطيروا الى الدوحة ( قطر) خمسة ايام بعدها . ويلعب زملاء رياض محرز مبارتين وديتين :  يوم 11 يونيو امام بورندي و 16 يونيو امام مالي.

واضاف بلماضي : ” مسألة اختيارنا مواصلة التحضيرات بقطر  كانت مدروسة ، وهذا راجع خاصة الى الظروف المناخية هناك والتي تشبه نوعا ما تلك السائدة بمصر، حقيقة كانت هناك امكانية البقاء بالجزائر، لكن المناخ مختلف عما هو في مصر مع درجة حرارة يمكن ان تصل الى 30 في المساء وارتفاع نسبة الرطوبة ، الامر الذي يمكن ان يصدم اللاعبين.”              

وحسب  بلماضي فانه من الاهمية بمكان، البدء بصفة فعالة منافسات كاس امم افريقيا  يوم 23 يونيو المقبل  امام كينيا وهذا  ” حتى نكون مستعدين وفي وقت مبكر.”  

وقال المدرب : “كينيا بدأت استعدادتها لكاس امم افريقيا منذ 20 مايو . لقاد سبقوا العديد من المنتخبات من ناحية اللياقة البدنية والتنافسية. لا يمكن استصغار اي فريق.  كل الفرق مجنّدة  في افريقيا . يتوجب علينا ان نضمن انطلاقة جيدة ونكون مستعدين خلال المسابقة القارية .

– ديلور: عاد جمال بلماضي لقضية المهاجم الفرانكو-الجزائري لنادي مونبيلي الفرنسي، أندي ديلور (14 هدفا) الذي لم يتم تأهليه في الوقت المناسب للمشاركة في كأس إفريقيا.

 “ليس بالامكان استدعاءه حيث تحصل على جنسيته المدنية لكن تبقى جنسيته الرياضية. لقد قمنا بالشيء المطلوب لتكوين ملفه و تحويله للفيفا، لذا لا نستطيع انتظار موافقة الفيفا طويلا  كون  الوقت يداهمنا”.   

– تايدر: شرح الناخب الوطني أسباب عدم استدعاء للعب الوسط الدفاعي لنادي أنباكت مونريال (كندا) سفير تادير حيث قال:” لم يكن مردوه مع المنتخب الجزائري في مستوى إمكانياته الكبيرة. أنا معجب به مع ناديه، كما أن مدربه رمي قارد مرتاح لأدائه. أما قانون المنتخب لا يرحم، فمصلحة المنتخب فوق كل اعتبار”. 

– بن طالب: بخصوص  وسط نادي شالك 04 الألماني نبيل بن طالب، أكد أن استدعاءه مستحيل بسبب اجرائه مؤخرا لعملية جراحية”.

– عيد الفطر: أوضح المدرب الوطني بان، اللاعبين سوف لن يسرحوا لقضاء عيد الفطر مع ذويهم” سيقضون العيد سويا هنا بسيدي موسى”. للتذكير فإن المنتخب الجزائري سيدخل في تربص يوم الإثنين أي يوما أو يومين  يوم حلول عيد الفطر.

– حراك: جدد جمال بلماضي مساندته للحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فبراير الماضي حيث قال:”أؤكد بأني مع الشعب. أتمنى أن تتحقق مطالبه”.

– رابطة الأبطال: “اعطى بلماضي رأيه حول نهائي رابطة الأبطال المقرر مساء اليوم السبت بين الناديين الانجليزيين ليفربول وتوتنهام قائلا:” ستكون مباراة

نهائية بين ناديين كبيرين. إنها سنة الانجليز بعد نهائي الدوري الأوروبي (أرسنال-تشيلي)، بالنسبة سنشاهد أجمل كرة و أعتقد أن ليفربول احسن استعداد منحيث الخبرة. لا أزن أنهم سيضيعون نهائيا أخر بعد نهائي الموسم الماضي أما ريامدريد (1-3).

– ذكرى سيئة: وفي رده عن سؤال يتعلق بذكرى  رشق حافة المنتخب الجزائري عام 2009 بالقاهرة، استبعد بلماضي تكرار نفس السيناريو حيث أجاب قائلا:” نحن لا نفكر في هذا الأمر، اللاعبون لا يفكرون في أحداث 2009، وأعتقد أن التنظيم  سيكون أفضل هذه المرة”.