تعيين فريق للبحث في أسباب حريق مركب تمييع الغاز بأرزيو

عدد المشاهدات: 954
Sontrach

أكد الرئيس المدير العام لسوناطراك، رشيد حشيشي، يوم الثلاثاء بوهران أنه تم تعيين فريق متعدد الاختصاصات للكشف عن أسباب اندلاع الحريق الذي شب ليلة يوم الاثنين الفارط على مستوى وحدة من وحدات الإنتاج لمركب تمييع الغاز (جي آن آل 1 زاد) بالمنطقة الصناعية لأرزيو “بطريقة تقنية و دقيقة جدا”.

وأوضح السيد حشيشي على هامش زيارته التفقدية لمكان الحادث بالمنطقة الصناعية لأرزيو، أنه “تم تعيين فريق متعدد الاختصاصات للبحث في أسباب نشوب الحريق، ليلة أمس الإثنين على مستوى وحدة من وحدات الإنتاج لمركب تمييع الغاز (جي آن آل 1 زاد) بالمنطقة الصناعية لأرزيو، نتيجة تسرب غازي مصحوب بحريق بطريقة تقنية و دقيقة جدا للكشف عن الأسباب المباشرة وغير المباشرة للحادث و اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث”.

وأضاف أنه “مباشرة بعد اندلاع الحريق تم إطلاق خطة تدخل للمساعدة المتبادلة و التي مكنت من التحكم السريع في الحادث بفضل تدخل السريع لوحدات الأمن و الوقاية التابعة لشركة سوناطراك و مصالح الحماية المدنية”، مشيرا إلى أنه “تم تحييز الموقع و التحكم في الحريق و لا تزال الفرق لحد الآن تواصل عمليات تبريد مكان الحادث (وحدة الإنتاج) و المنشآت المجاورة لتفادي انتشار و توسيع محيط الحادث”.

وأوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك في هذا الشأن أن “فرق التدخل تواصل تدخلها لتأمين الموقع في انتظار تدخل مختصين لدراسة الحادث بدقة مع كل المهندسين و التقنيين العاملين بالوحدة”، مثمنا في ذات السياق “احترافية و مهنية العمال و بتدخلهم الشجاع مع تجنيد جميع الإمكانات المادية و البشرية للتحكم التام في الحادث”.

ولحسن الحظ لم تسجل خسائر بشرية باستثناء إصابة شخصين أحدهما تقني أمن صناعي و الأخر رئيس فرق وحدة التدخل السريع بالمركب بحروق من الدرجة الثانية و الثالثة، وفق مصدر استشفائي، مشيرا إلى أنهما لا يزالا على مستوى مصلحة الجراحة التصحيحية بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية (أول نوفمبر 1954) بوهران.

وقال رشيد حشيشي أنه أعطى تعليمات للتكفل التام بالمصابين، مضيفا أن “أهم شيء هو حماية المورد البشري و تأمين المنشآت و كذا التحكم في الوضعية و تحديد سبب الحادث”.

كما أوضح الرئيس المدير العام لسوناطراك أن الحادث لن يؤثر على القدرات الإنتاجية لمركب تمييع الغاز (جي آن آل 1 زاد). للإشارة فإن المركب يضم 6 سلاسل للإنتاج و السلسلة رقم 400 هي المعنية بالحادث.

المصدر الجزائر و.أ.ج