تعميم الدفع الالكتروني مرهون بمكافحة الاقتصاد الموازي

عدد المشاهدات: 1082
electronic-payment

أكد خبراء يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة ان تعميم الدفع الالكتروني بالجزائر مرهون بشكل اساسي بنجاح الجهود المبذولة في مكافحة الاقتصاد الموازي.

في هذا الصدد، اكد استاذ الاقتصاد محفوظ قبي خلال يوم دراسي حول الخدمات المصرفية الالكترونية بالجزائر ان “تطور الدفع الالكتروني نسبي على مستوى تطور اقتصاد البلد القائم على قواعد السوق و التنافسية في الوقت الذي لا زال الاقتصاد الجزائري يعتمد على الريع البترولي و الغازي”.

وعلى الرغم من التقدم المحقق في هذا المجال -يضيف ذات المتدخل- الا ان الدفع الالكتروني يبقى “ضعيفا” من حيث نسبة المعاملات في الجزائر بعد 25 سنة من مباشرة اصلاحات تهدف الى تحديث المنظومة المالية.

وتابع قوله ان الدفع الالكتروني يفرض تقديم ارقام الاعمال الصحيحة و بالتالي يكون خضوعها للضريبة حقيقيا في حين ان ذلك لا ينطبق مع عقلية المتعامل الجزائري.

كما اكد ذات الاكاديمي ان “نظاما جبائيا غير فعال لا يمكنه السماح بإدخال وسيلة دفع تقوم على الوضوح و الشفافية”.   

من جانبها، دعت المختصة الاقتصادية مليكة صديقي الى تسريع مسار الخدمات البنكية و ارساء مناخ ثقة يسمح “بتغيير ثقافي” في سلوك الدفع لدى الجزائريين.

و تابعت قولها ان “المستهلكين و التجار لازالوا يقاومون و هم مترددون و ان هذه المقاومة راجعة الى غياب الثقة في مثل هذا النوع من وسائل الدفع”.

أما الاسباب -حسب رايها- فراجعة الى “هيكلية الاقتصاد (الجزائري) الذي لا زال يفضل الدفع النقدي بسبب وزن الاقتصاد الموازي و ضعف التعاملات البنكية”.

ودعت في هذا الخصوص الى مواصلة الاصلاحات الاقتصادية سيما البنكية و المالية من اجل جعل الخدمات المصرفية الالكترونية “دعامة” للتنمية الاقتصادية.

وأوصت في هذا الصدد بتكثيف الحملات التحسيسية و تعزيز دور البنوك العمومية و الخاصة فضلا عن ادخال اجراءات تحفيزية عوض العقوبات من اجل توعية التجار بأهمية الدفع الالكتروني.

من جانبه، اعتبر المختص في الاتصال رفيق شيبان ان النقص الفادح في التحكم في التكنولوجيات الجديدة في المجتمع الجزائري قد ساهم بشكل كبير في ضعف استعمال الدفع الالكتروني.

أما مدير مجمع المنفعة الاقتصادية لخدمات الدفع الالي مجيد مسعودان فقد اشار الى ان 90.723 عملية دفع عبر الانترنت و 121.925 عملية عبر نهائي الدفع الالكتروني قد تمت خلال الفترة الممتدة بين 1 يناير الى 30 يونيو 2019.

في حين فاق عدد عمليات السحب عبر الموزعات الالية خلال الفترة ذاتها 8ر4 مليون عملية، حسب ذات المعطيات.

وتشير الحصيلة الخاصة بالدفع الالكتروني بالجزائر -حسب السيد مسعودان- الى ان عدد اصحاب بطاقات الدفع البنكية قد بلغ 2ر2 مليون اما عدد نهائيات الدفع الالكتروني فلا يتعدى 21.359 جهازا.

ومن اجل انجاح عملية تعميم الدفع الالكتروني، اوصى ذات المتدخل بتحسين العلاقة مع الزبائن على مستوى البنوك (دراسة الشكاوي و النزاعات و الاتصالات الموجهة…) و تكوين المستخدمين و تطوير الكفاءات في هذا المجال و تشجيع صناعة الخدمات المصرفية الالكترونية.

المصدر الجزائر و.أ.ج