تركيا تنفي مزاعم الأمم المتحدة بشأن انتهاك حقوق الإنسان في سوريا

عدد المشاهدات: 769
syria-conflict

نفت تركيا يوم الجمعة مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان في شمال سوريا الواردة في تقرير صادر عن لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية التركية يوم الجمعة “نرفض رفضا قاطعا المزاعم التي لا أساس لها بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المزعومة ضد المعارضة السورية… والمرتبطة ببلدنا”.

وقال محققو جرائم الحرب التابعون للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن على تركيا كبح جماح مقاتلي المعارضة السورية الذين تدعمهم في شمال سوريا والذين ربما نفذوا عمليات خطف وتعذيب ونهب لممتلكات المدنيين بعد تقرير يغطي النصف الأول من عام 2020.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت إن وضع حقوق الإنسان في أجزاء من شمال سوريا بائس ودعت تركيا إلى ضمان وقف الانتهاكات التي ترتكبها الجماعات المسلحة الخاضعة لسيطرتها.

وقالت باشيليت “أحث تركيا على إجراء تحقيق فوري محايد وشفاف ومستقل في الحوادث التي تحققنا منها”.

ورفضت تركيا الانتقادات أيضا وقالت إنها بلا أساس.

وتدعم أنقرة مقاتلي المعارضة الذين يحاولون الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد المدعوم من روسيا وإيران.

وسيطرت تركيا على بعض البلدات الحدودية الشمالية في السنوات الأخيرة بتوغلات عبر الحدود لإبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية.