تراجع نسبي لنشاط الملاحة بسبب جائحة كورونا

عدد المشاهدات: 72
ميناء_الجزائر

تراجعت حركة الملاحة في ميناء الجزائر العاصمة خلال سنة 2020 ب 31ر20 بالمائة على أساس سنوي, بسبب التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا, حسبما أظهرته بيانات رسمية لمؤسسة ميناء الجزائر.
ووفقا لحصيلة للمؤسسة نشرتها في اخر عدد لمجلتها الفصلية، رست بميناء الجزائر 1.573 باخرة في 2020 مقابل 1.974 باخرة في 2019.
ويرجع هذا الانخفاض في حركة الملاحة -حسب نفس المصدر- الى “تداعيات الازمة الصحية السائدة منذ مارس من السنة الفارطة, خاصة بعد غلق الحدود وتراجع الانتاج العالمي والمبادلات التجارية الدولية”.
وسجل الوزن الاجمالي الخام للبضائع المعالجة من طرف المؤسسة سنة 2020, حجما اجماليا قدر ب 9.036.852 طن مقابل 11.674.127 طن في 2019, مسجلا انخفاضا بنسبة 59ر22 بالمائة.
وعلى صعيد اخر, فإن البيانات الخاصة بتراكم حركة الملاحة إلى نهاية ديسمبر 2020 تظهر انخفاضا ب75ر22 بالمائة مقارنة بالعام الذي سبقه, حيث انتقلت من 444.621 حاوية ذات 20 قدم في 2019 إلى 343.471 حاوية ذات 20 قدم في 2020.
وبخصوص حركة المسافرين، ذكرت المؤسسة بأن غلق الحدود بسبب جائحة كوفيدء19 تسبب في توقف تام لحركة المسافرين والمرافقين بسيارات ابتداء من شهر ابريل 2020.
وعليه فإن العدد الاجمالي للمسافرين الى نهاية 2020 سجل تراجعا بنسبة 91 بالمائة ليبلغ 31.643 مسافر مقابل 337.571 سنة 2019.
وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة ل 2020, تظهر حصيلة المؤسسة تراجعا في حركة الملاحة بميناء الجزائر العاصمة بنسبة 28ر9 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2019, حيث رست خلال الثلاثي الرابع من السنة الماضية 440 باخرة منها 366 تجارية.