بايدن يلقي أول خطاب له أمام الكونغرس

عدد المشاهدات: 80
جو_بايدن

يستعد الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الأربعاء، لإلقاء أول خطاب له أمام الكونغرس الأمريكي بغرفتيه، عشية انقضاء مائة يوم على توليه مقاليد الحكم في البلاد، وذلك في ظل ظروف صحة استثنائية، ووسط تأهب أمني غير مسبوق أمام مبنى الكابيتول.
ويضع الرئيس بايدن، اللمسات الأخيرة على خطابه الذي سيلقيه أمام المشرعين على الساعة التاسعة من مساء (الخميس، الواحدة ليلا بتوقيت غرينيتش) ويبث مباشرة للجمهور الواسع عبر القنوات التلفزيونية والإذاعية، وعلى الموقع الالكتروني للبيت الأبيض وعلى صفحاته عبر فيسبوك، تويتر، ويوتيوب، وعبر عدد من المنصات الإلكترونية، حسبما أكدته وكالة “أسوشيايتد برس” الأمريكية.
ويشكل هذا الخطاب, مناسبة للرئيس الأمريكي, لاستعراض أهم ما أنجزه خلال الأشهر الأولى من توليه رئاسة البلاد (ال 100يوم), ووضع أولويات سياسته الداخلية والخارجية الأخرى.
ومن المتوقع أن يحدد بايدن، تفاصيل ما أطلق عليه “خطة العائلات الأمريكية” ء وهي تشريع كبير يريد من الكونجرس أن يقره ء والتي يرجح أن تركز على ما يسمى بالبنية التحتية البشرية، كرعاية الأطفال والرعاية الصحية والتعليم وطرق أخرى لدعم الأسر، والتي يريد دفع كلفتها عن طريق زيادة الضرائب على الأسر ذات الدخل المرتفع.

ولعل أهم الأفكار التي سيناقشها الرئيس الأمريكي أمام الكونغرس، هي تلك المتعلقة بكيفية السيطرة على وباء (كوفيد-19) ء الذي أودى بحياة أكثر من 572 ألف أمريكي ء وسبل إعادة الأشخاص إلى العمل.
ومن بين المواضيع الأخرى التي يتوقع أن يتطرق لها بايدن: التغييرات التي طرأت على الشرطة في الولايات المتحدة، الهجرة وسلامة السلاح. وسيطلع المشرعون على الكيفية التي سيحدد بها بايدن أولويات أهدافه.
وسيختلف المشهد هذا العام عن ذلك الذي اعتاد عليه الأمريكيون خلال خطابات الرؤساء الأميركيين السابقين، فالإجراأت المحيطة بفيروس كورونا فرضت نفسها على الحدث، حيث ستغيب المصافحة، كما سيغيب عدد كبير من الحضور بسبب تحديد عدد المشاركين التزاما بإجراأت السلامة الصحية، وهذا ما أكدته المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، التي قالت: “هذا الخطاب لن يشبه أي خطابات سابقة اعتدنا عليها”.