السباحة الجزائرية أمال مليح تحطم رقم قياسي وطني في ملتقى ليون

عدد المشاهدات: 132
السباحة_الدولية_الجزائرية_أمال_مليح

أسقطت السباحة الدولية الجزائرية أمال مليح، الرقم القياسي الجزائري لتخصص 100 متر سباحة حرة، خلال منافسات تجمع مدينة ليون (فرنسا) بالحوض الكبير (50 م)، والتي جرت يومي السبت والأحد.

واحتلت مليح الصف الثالث بتوقيت 56 ثا 91 ج، وبفضل هذه النتيجة، تمكنت السباحة المختصة في السباقات السريعة من تحطيم الرقم القياسي الجزائري القديم في 100 م سباحة حرة والذي كان بحوزتها منذ الألعاب الإفريقية-2019 بالمغرب.

وبهذا، أضحت مليح (27 سنة) أول سباحة جزائرية تنزل تحت عتبة 57 ثانية في سباقات 100 متر سباحة حرة.

أما في سباق 50 متر سباحة حرة، فقد أحرزت سباحة نادي سانت برياست (فرنسا) توقيتا متميزا يقدر ب 25 ثا 74 ج وهو الزمن المرادف للرقم القياسي الوطني الذي حققته مارس الفارط ضمن ملتقى مارسيليا الدولي المفتوح داخل الحوض الكبير.

وهو التوقيت الذي سمح لأمال مليح بتحسين الحد الأدنى “ب” المؤهل لبطولة العالم بالحوض الصغير (25 م)، المقررة في ديسمبر 2021 بأبوظبي (الإمارات العربية المتحدة) وبطولة العالم بالحوض الكبير (50 م) المبرمجة شهر مايو 2022 بمدينة فوكويوكا (اليابان)، والذي انتزعته شهر فبراير الفارط أثناء ملتقى نيس الدولي.

للإشارة، تمتلك الجزائر ثلاثة سباحين حققوا الحد الأدنى للمشاركة في الأولمبياد لحد الآن، ويتعلق الأمر بكل من أسامة سحنون (حد أدنى “أ” في 50 و 100 متر سباحة حرة)، جواد سيود (حد أدنى “ب” في 200 متر 4 سباحات و 100 و 200 متر فراشة) وعبد الله عرجون (حد أدنى “ب” في 100 و 200 متر على الظهر).