الروائي الجزائري أحمد طيباوي يفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب

عدد المشاهدات: 254
إختفاء_السيد_لا أحد

فاز الروائي الجزائري أحمد طيباوي بجائزة نجيب محفوظ للأدب لعام 2021 التي تمنحها دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة وتبلغ قيمتها 5 آلاف دولار، وفقا للصحافة المحلية.

وحصل طيباوي المولود بالمدية عام 1980 على الجائزة عن رواية “اختفاء السيد لا أحد” الصادرة عن منشورات “الاختلاف” الجزائرية و”ضفاف” اللبنانية في 2019.

وتلقت اللجنة المشرفة على الجائزة في دورتها الـ24 نحو 270 رواية اختيرت منها 6 للقائمة القصيرة التي كان قد أعلن عنها شهر فبراير الماضي.

وقالت لجنة التحكيم في مسوغات منح الجائزة: “في هذه الرواية المقنعة والمصاغة بشكل متقن يلعب طيباوي بشاعرية الأدب السوداوي ليقدم نقدا قاتما ومثيرا للدهشة للدولة العربية في مرحلة ما بعد الاستعمار وأساطيره”.

وأضافت: “الرواية أحداثها شديدة الوطأة وتتعرض الشخصية الرئيسية فيها للكثير من الأزمات الوجودية والحياتية، وبالرغم من ظلمة الرواية، إلا أن لغتها الساخرة المحكمة الموجزة والشاعرية في الوقت ذاته، والبناء الفني المحبوك الذي أستمد من الحبكة البوليسية تشويقه، يشد القارئ ليقرأها حتى النهاية، ليجد أن الشخصيات تكاد تكون كلها (السيد لا أحد)”.

وكان طيباوي قد أصدر عدة روايات بينها أيضا “موت ناعم” التي حازت في 2018 المرتبة الثالثة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي بالسودان.

وتأسست جائزة نجيب محفوظ للأدب في 1996 وهي تقدم لأفضل رواية معاصرة باللغة العربية تم نشرها خلال العامين السابقين للدورة.

وإضافة إلى قيمتها المالية تقوم أيضا دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة بترجمة الرواية الفائزة إلى الإنجليزية.

وكانت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي قد فازت بنفس الجائزة عام 1998 عن عملها “ذاكرة الجسد”.