استثمارات بقيمة 75 مليار دج في الصيد البحري و تربية المائيات

عدد المشاهدات: 519
fishfarm

بلغت قيمة الاستثمارات الخاصة في مجال تربية المائيات 75 مليار دج موجهة لإنجاز 271 مشروعا تم المصادقة عليه من طرف المركز الوطني للبحث والتنمية في الصيد البحري وتربية المائيات، حسبما أفاد به يوم الاربعاء مدير تنمية تربية المائيات بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، مصطفى أوسعيد.

وأوضح السيد أوسعيد ان هذه الاستثمارات التي سيتم تجسيدها على المدى المتوسط  إلى غاية 2022، ستسمح بإنتاج 111 ألف طن من مختلف انواع الاسماك التي تقدر منها 105 ألف طن من تربية المائيات البحرية و6000 طن من تربية المائيات في المياه العذبة الى جانب إنشاء 24 ألف منصب شغل.

ويتوقع تحقيق قيمة مبيعات تفوق الـ87 مليار دج (84 مليار دج من تربية المائيات في البحر و6ر3 مليار دج من تربية المائيات في المياه العذبة) بعد استكمال هذه المشاريع.

ومن بين هذه المشاريع تحصل 212 مشروعا على عقود الامتياز من طرف مصالح أملاك الدولة وشرعوا في بناء مزارعهم (154 تربية المائيات في البحر و58 تربية المائيات في المياه العذبة) بقدرة انتاجية تبلغ 80.663 طن، والتي ينتظر أن تحقق رقم أعمال يناهز الـ 68 مليار دج وتفتح 16 ألف منصب شغل بعد دخولها حيز الانتاج.

وحسب نفس المسؤول فإن إجمالي الملفات المودعة لإنجاز مشاريع تربية المائيات على مستوى المديرية العامة للصيد البحري تقدر ب491  ملف مودع يخضع للإجراءات المعمول بها، منها 268 مشروعا في مجال تربية المائيات في البحر (55 في المائة) و223 مشروعا لتربية المائيات في المياه العذبة (45 في المائة).

aquaculture

وفي هذا الصدد، أكد السيد أوسعيد على التطور الايجابي لحجم الاستثمارات الخاصة في مجال تربية المائيات بالمقارنة مع السنوات السابقة، سيما أن القطاع سجل بنهاية 2018  دخول 70 مشروعا جديدا قيد الاستغلال بإنتاج أولي يقدر ب 5100 طن من مختلف أنواع الأسماك(رقم مبيعات يبلغ 4 مليار دج).

وينتظر أن تصل القدرة الانتاجية لهذه المشاريع بعد تخطي المستثمرين للمراحل التجريبية إلى غاية 30 ألف طن برقم مبيعات يتعدى 24 مليار دج و4.672 منصب شغل جديد، يتابع نفس المسؤول.

ويرى السيد أوسعيد أن المشاريع أصبحت تنجز بوتيرة أفضل من السنوات السابقة بعد تحصل المستثمرين على الخبرة اللازمة والمرافقة في القطاع، بحيث تم انجاز خلال الخمسة أشهر الاولى من 2019 ، 6 مزارع جديدة لتربية المائيات تتواجد بكل من ولايات مستغانم وبجاية وتيزي وزو وجيجل وعنابة.

وبنهاية العام 2019 سيصل عدد المشاريع المنجزة في مجال تربية المائيات إلى 130 مشروعا بعد انجاز 60 مشروعا جديدا مبرمجا (40 تربية المائيات في البحر و20 في المياه العذبة).

وستحقق هذه المشاريع انتاجا يبلغ 52.440 طن  بأرباح تتعدى41 مليار دج  و9.264 منصب شغل جديد.

ولاستكمال الإنجاز في الآجال المحددة، يتم متابعة عمليات بناء المزارع بطريقة مباشرة في الميدان من طرف مسؤولي المديرية العامة للصيد البحري وتربية المائيات إلى جانب استغلال كافة وسائل التواصل عبر الانترنت مع المستثمرين يوميا.

وحسب الاختصاص، سجل القطاع في مجال تربية المائيات القارية سنة 2018  ما مجموعه 223  طلبا استثماريا من طرف الخواص على مستوى المديريات الولائية، تحصل58 مشروعا منها على عقود الامتياز (26 في المائة) ودخل 31 مشروعا قيد الاستغلال، فيما يرتقب أن يدخل 20 مشروعا آخر قيد الاستغلال بنهاية 2019.

وبالنسبة للصيد القاري حقق 75 مستثمرا حائزا على الامتياز يمارسون نشاطاتهم على مستوى 61 مسطحا مائيا انتاج يناهز 1955 طن من الأسماك في 2018 على مستوى 21 ولاية.

وحازت أربع ولايات على الريادة في هذا النشاط وهي كل من  ولاية عين الدفلى ب 513 طن (12 مستثمر)  وغليزان ب446 طن(8 مستثمرين) وبشار ب 294 طن (4 مستثمرين)وتيزي وزو ب 174 طن (3 مستثمرين) .

elevage-poisson-pisciculture

ولدعم هذا النشاط عرفت سنة 2018 انتاج 2.600.000 وحدة من البيض واليرقات والتي وضعت على مستوى السدود والأحواض ، وتسجيل خمسة (05) مشاريع لاستغلال ثعبان البحر بولايات:سكيكدة (وادي الكبير) وبومرداس (وادي إيسر و وادي سيباو) و 02 في الطارف ، (بحيرة أوبايرا وبحيرة تونغا).

وفي مجال تربية المائيات المدمجة مع الفلاحة مس البرنامج الوطني للاستزراع السمكي خلال 2018  أزيد من 1401 حوض سقي، استفاد في اطاره الفلاحون من اجمالي 204 ألف بيض ويرقات أسماك.

وحسب السيد أوسعيد فمن شأن هذه العملية تحسين مردودية المساحات الفلاحية اكثر وتحسين الاستعمال المتعدد للمياه، وهو ما دفع إلى تكوين 2304 فلاح خلال 2018  على المستوى المحلي من مجموع 28 ألف و167 فلاح مستهدف.

وبخصوص مناطق النشاطات لمهن الصيد البحري وتربية المائيات، فقد تم تحديد 79 منطقة نشاط لاحتضان نشاطات تربية المائيات خلال 2018 منها 31 منطقة ممنوحة بقرار من الولاة  و31 منطقة قيد اتمام الاجراءات المتعلقة بها، بحيث يتوقع نفس المسؤول انشاء 22 منطقة للنشاطات بنهاية سنة 2019.

وفي إطار النصوص التنظيمية المتعلقة بمناطق النشاطات لمهن الصيد البحري في تربية المائيات توجد 9 مناطق نشاط تم الموافقة والمصادقة عليها من طرف مجلس الوزراء في 21 نوفمبر 2018 (المرسوم التنفيذي قيد النشر) تتواجد بكل من ولايات عين تموشنت ووهران ومستغانم والشلف وتيبازة وبومرداس وبجارية وغليزان وتيارت.

يذكر أن برنامج الاستثمارات العمومية سمح بإطلاق 14 مشروعا بقيمة مالية تقدر ب 80ر5 مليار دج (580 مليار سنتيم)، تهدف في الاساس إلى تكوين وإرشاد المستثمرين الخواص وتمكينهم من الانطلاق بسهولة في هذا النشاط.

وحسب السيد أوسعيد فإن تمويل بعض هذه المشاريع تم في اطار الشراكة الدولية لدعم المؤسسات التي تم إنشاءها لإطلاق نشاط تربية المائيات في الجزائر، على غرار الشراكة مع الاتحاد الاوروبي في اطار برنامج (ديفيكو 02 )، والشراكة مع كوريا الجنوبية، قصد إنجاز مشروع نموذجي عن كل نشاط في مجال تربية المائيات يكون كفيلا بتوفير التكوين والارشاد للمستثمرين الخواص مستقبلا.

المصدر الجزائر و.أ.ج