إنتعاش الصادرات الجزائرية في منطقة التبادل الحر الافريقية

عدد المشاهدات: 507
منطقة_التبادل_الحر_الافريقية

اكد الامين العام لوزارة التجارة، رضوان عليلي، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، ان الصادرات الجزائرية خارج المحروقات يمكن ان تبلغ 5 مليار دولار بنهاية سنة 2021.

و اكد في هذا الصدد ان منطقة التبادل الحر الافريقية، تشكل “فرصة حقيقية” للبلاد، حيث يمكن ان تسمح لها بمضاعفة صادراتها بخمس مرات خلال السنتين المقبلتين تجاه البلدان الافريقية. و دعا السيد عليلي المؤسسات الجزائرية الى اغتنام فرصة منطقة التبادل الحر الافريقية هذه من خلال “المبادرة الى ترقية مختلف المنتجات الموجهة للتصدير”.و اوضح ذات المتحدث في هذا الصدد، ان وزارة التجارة تعمل حاليا على تنشيط مجالس الاعمال مع جميع البلدان الافريقية و لتحديد جميع الفرص التي من شانها المساعدة على تطوير المبادلات البينية الافريقية.

و تابع قوله انه “بإمكان رجال الاعمال الجزائريين و الأفارقة ايضا تحديد تلك الفرص حسب حضورهم الدائم على ارض الميدان سيما من خلال المبادلات التجارية”. كما اكد السيد عليلي ان “لقاءات الاعمال و المبادلات بين مسؤولي المؤسسات الجزائرية و الافريقية قد بدأت و هي تهدف الى حديد الفرص من اجل اقامة شراكات رابح-رابح”. و دعا المؤسسات الافريقية الى الاستثمار في الجزائر، مؤكدا ان هؤلاء المتعاملين سيستفيدون من جميع التسهيلات اللازمة فضلا عن المزايا الممنوحة في اطار منطقة التبادل الحر الافريقية.
اما فيما يخص اهداف تطوير المبادلات التجارية البينية الافريقية التي قدرها الاتحاد الافريقي ب3000 مليار دولار على المدى الطويل، فقد اكد مسؤول وزارة التجارة ان “الجزائر قادرة على اخذ حصة معتبرة من تلك المبادلات”، شريطة ان “تغتنم المؤسسات الجزائرية هذه الفرصة التي توفرها منطقة التبادل الحر الافريقية”.
و في معرض تطرقه للمنطقة العربية الكبرى للتبادل الحر، اشار ذات المسؤول الى ان هذه الاخيرة ستتعزز كذلك، مذكرا بان تسعة (9) بلدان عربية منها تونس، هم اعضاء في منطقة التبادل الحر الافريقية.